التحضّر والبعد المكاني للتنمية

السيد البشرى محمد أحمد

Abstract


مفهوم التحضر هو انتقال الأفراد من الريف إلى المدن ومراكز العمران . ومعروف أن للتنمية أبعاداً سياسية، واقتصادية، واجتماعية، إضافة إلى البعد المنسي خاصة في الدول النامية مثل السودان، ألا وهو البعد المكاني. والمكان هو المسرح أو الوعاء الذي تتم فيه ومن خلاله التنمية. والمكان لا يعني الموقع فقط، ولكن كل ما على الأرض من عمران وشبكات للنقل والمواصلات والاتصالات، وكل المرافق والبنيات التحتية والفوقية. ولكي يلعب المكان دوره  لابد لكل هذه الشبكات أن تكون متماسكة ومتشابكة ومتناسقة حتى تتم عملية التنمية بالصورة المثلى. فشبكة مراكز العمران، مثلاً، يجب أن تكون متماسكة ومتناسقة بحيث تتشكل من عدد مناسب من المدن الكبرى والمتوسطة والصغرى، حتى تكتمل عملية التنمية. وقد أدى ضعف شبكة المدن والعمران في دول العالم الثالث إلى تخلف التنمية . يتمثل هذا الضعف في انتشار المدن المهيمنة، والتي عادة ما تكون العواصم القومية، مع تهميش المدن المتوسطة والصغرى، مما يعيق عمليات التنمية. ويدل وجود المدينة المهيمنة على عدم التوازن في التنمية الإقليمية وتعثرها. تحتاج التنمية إلى جهود كافة التخصصات حتى تتكلل بالنجاح. وعلى السياسيين والإداريين أن يعلموا أنه سوف لن تكتمل عملية التنمية في أي دولة في ظل ضعف وتصدع الشبكات التي تمت الإشارة إليها، والمتمثلة فيما سٌمى البعد المكاني للتنمية.


Keywords


التحضّر والبعد المكاني للتنمية

Full Text:

PDF

References


المراجع العربية

البشرى ، السيد (2006م) : دراسات في جغرافية العمران ، دار النشر بجامعة الخرطوم.

المراجع الأجنبية

El-Bushra, E-S. (1989) : The Urban Crisis and Rural-Urban Migration in Sudan, in Potter, R.B. and Unwin, T.(eds): The Geography of Urban-Rural Interaction in Developing Countries, R outledge, London : 109-140.

El-Bushra, E-S. (2006) : Urbanization, Urban Growth and Change in the Middle East, Bulletin of the Egyptian Geographical Society, Vol. 79: 1-15.

Mabogunje, A.L. (1980) : The Development Process: A Spatial Perspective, Hutchinson, London >

V I K , A., (2006) : Higher education and gats. Enschede . Nether land.


Refbacks

  • There are currently no refbacks.


Journal of Faculty of Educatin