ملخص لأطروحة دكتوراه الفسفة فى التربية بعنوان:- مدى توفر القيم الخلقية الإسلامية في المقررات الدراسية للحلقة الأولى بمرحلة التعليم الأساسي بالسودان وسبل تنميتها

عائدة الضو محمد بابكر

Abstract


عرفت القيم الخلقية منذ القدم وشاع مفهومها  بين المجتمعات البدائية. وتختلف القيم الخلقية من أمة لأخرى، مع اتفاق الجميع بأهمية القيم الخلقية في حياة الفرد والمجتمع بل وفي حياة الأمة. فمكارم الأخلاق ضرورة اجتماعية لا يستغني عنها أي مجتمع من المجتمعات. فالأمم تقاس بمدي التزامها بالقيم الخلقية، فقوة أي أمة تتمثل في قوة تمسك أبنائها بالقيم الخلقية.

    تعد القيم الخلقية صورة المجتمع، لأنها المعيار الضابط الأساسي للسلوك الفردي والاجتماعي، وتعطي الفرد كما تعطي المجتمع شكله وشخصيته وهويته، وهي تنظم فيما يسمي بالبناء القيمي الذي يعكس أهداف المجتمع من التربية. كما أن القيم هي الأساس السليم لأي بناء تربوي يستمد فلسفته من المصادر الأصلية: القران الكريم والسنة النبوية، لذلك يجب الاهتمام بغرس وتنمية القيم الخلقية الإسلامية الفاضلة لتهذيب سلوك الناشئة وفقا للمبادئ الإسلامية، وتعد المناهج الدراسية المصدر الرئيسى لاكتساب السلوك السوي وغير السوي، فمعظم الميول والقيم والاتجاهات التي نتمسك بها متعلّمة.

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.


Journal of Faculty of Educatin